الثلاثاء، 20 ديسمبر 2011

ملف الإنجاز الإلكتروني E-Portfolio






إن توظيف المستحدثات التكنولوجية في برامج إعداد المعلم قد أصبح مطلباً ملحاً له ما يبرره من شواهد وأسانيد عند اعتبار طبيعة العصر الذي نعيش فيه من ناحية ، وعند اعتبار متطلبات تربية العصر من جهة أخرى ، فقد وضعت المستحدثات التكنولوجية بصمات واضحة على منظومة التعليم بعامة ، وعلى برنامج إعداد المعلم بخاصة باعتبارها قوة يصعب إيقافها ، تؤثر بالسلب أو الإيجاب في كل جانب من جوانب العملية التعليمية  .

ويأتي توظيف ملف الإنجاز الإلكتروني E-Portfolio في العملية التعليمية كمستحدث تكنولوجي ، فهو يعد أداة تقويمية موضوعية وفاعلة يمكن الاعتماد عليها في تقويم أداء المعلم وفقاً لمعايير دولية ومحلية بدلاً من الطرق الذاتية التي كانت تتخذ حتى وقت قريب في تقويمه.

ولقد ازدادت أهمية استخدام ملف الإنجاز الإلكتروني في التعليم ازدياداً مطرداً في الميدان التربوي ، كونه يوثق الأداء التعليمي للمعلم ويشجعه على التفكير التأملي ، ويعزز النمو المهني لديه ، فهو يتيح الفرصة له للرجوع إلى ما مر به من خبرات ، وبالتالي يمده بالتغذية الراجعة.
إن أهم ما يميز ملف الإنجاز الإلكتروني صفتان متلازمتان هما الانتقائية والتأمل ، فهو يتطلب من المعلم أن يكون انتقائياً في اختيار وثائقه مركزاً على النوع لا على الكم ، كما يتطلب منه تبني أسلوب التفكير التأملي الذي يعكس أرائه الخاصة فيما مر به من تجارب وخبرات كي يطور من أدائه .
 أن كثيراً من الجامعات وكليات التربية والمدارس في الولايات المتحدة الأمريكية تستخدم الملف الإلكتروني كأداة لتقويم التدريس ، حتى أنه أصبح عنصراً رئيسياً ضمن الخطوات التي تستخدمها الهيئة الدولية لمعايير مهنة التدريس.

كما ترى المنظمة الأمريكية للتعليم العالي( The American Association of Higher Education AAHE) أن الملف الإلكتروني يستخدم كأداة لتحسين التدريس في كليات التربية والجامعات ، وأصبح شرطاً من شروط الحصول على رخصة لممارسة مهنة التدريس.

ويعد ملف الإنجاز الإلكتروني كمستحدث تكنولوجي ، أحد الأساليب الحديثة المستخدمة في تقويم المعلم ، فهو يعتبر أداة تقويمية موضوعية فعالة بناءً على معايير محددة، وقد ازدادت أهميته في التعليم ، حيث يرى(Borko,H.,&etal,1997) أنه يعزز أداء المعلم ، وينمي لديه مهارات عدة منها مهارات التنظيم والعرض والتفكير، كما أنه يوثق أداءه ويتيح له الفرصة للرجوع إلى ما مر به من خبرات في مرحلة معينة، مما يجعله يحسن من أدائه . 




تعريفات E- Portfolio
تعددت التعريفات الخاصة بالملف الإلكتروني، فيعرفه (Bird,1990) بأنه" مجموعة منظمة من الوثائق التي تقدم الدليل والبرهان على كفاية المتعلم في الجوانب المعرفية والاتجاهات والمهارات الداخلة في إطار فن التعليم".

أما (Evans,1995:11) فيعرفه بأنه "مجموعة من الأفكار المختارة والمنظمة بدقة والأهداف والإنجازات المحاطة بالتفكير التأملي والتقويم الذاتي ".

ويعرفه كل من ( Mary,D.Wolf,K.:1998:13) بأنه" تجميع لمعلومات تدور حول ممارسة المعلمين، وهذه المعلومات تتمثل في توصيف المقرر ( خطة الدراسة )، الاختبارات وأساليب التقويم ، نماذج من أعمال الطلبة، صور للحياة داخل الفصل الدراسي، الفلسفة والأهداف، خطابات توصية وشهادات والأشياء المفضلة لدي المعلم".

وأورد (Tarnowski,s.,1998:17) تعريفاً للملف حيث يرى أنه " أداة لتقويم الذات ، وتقويم برامج التربية لطلبة البكالوريوس والدراسات العليا ، كما أنه أداة تعكس النمو ونقاط القوة وقدرات التنظيم والإبداع في تطبيق المعرفة لدى المتعلم".

ويرى كل من ( قسطنطينو ولورينزو،2004: 60) أن الملف الإلكتروني عبارة عن " انتقاء متأن لمجموعة من الوثائق النموذجية تركز على أفضل أعمال المتعلم وإنجازاته ، ويختلف عن الملف الورقي في كونه يعتمد على طريقة الوسائط المتعددة التي تسمح للمتعلم بعرض وثائق عمليتي التعليم والتعلم ، ووثائق التفكير التأملي في أشكال مختلفة ( صوتية ، فيديو ، بياني ونصي ) ، ويستخدم فواصل إلكترونية Links بدلاً من الفواصل الورقية ، وينشر على شبكة الإنترنت أو على أسطوانة مدمجة CD".


بمراجعة التعريفات السابقة للملف الإلكتروني، يستخلص منها أنه:



- مجموعة من الوثائق التي تدل على مدى تقدم المتعلم في الجوانب المختلفة.
- ملف لحفظ أفضل أعمال المتعلم وإنجازاته على مر الوقت.
- أداة لتقويم الذات من قبل المتعلم.
- يعكس قدرة المتعلم على التنظيم والترتيب والإبداع .
- يرتبط بالتفكير التأملي ( أي يعكس المتعلم من خلاله أفكاره وآرائه فيما يشبه صحيفة التفكر).
- يوجد ملف للمتعلم وآخر للمعلم ولكل وظيفة.


وبناء عليه، فإنه يمكن تعريف ملف الطالب الإلكتروني ، على أنه " سجل أو حافظة لتجميع أفضل الأعمال المميزة للطالب من دروس ومحاضرات ومشاريع وتمارين ، في مقرر دراسي ما أو مجموعة من المقررات الدراسية ، وتختلف مكونات الملف من طالب لآخر حسب فلسفته التربوية في تنظيم الملف ، ويعتمد في عرض هذه الأعمال على الوسائط المتعددة من صوت ونص ومقاطع فيديو وصور ثابتة ورسوم بيانية وعروض تقديمية ، ويتم التنقل بين مكونات الملف باستخدام وصلات إلكترونية Links ، ويمكن نشره على شبكة الإنترنت أو على أسطوانات مدمجة CDs " .





فوائد استخدام ملف الإنجاز:
  • تعزيز التقويم الذاتي والتفكير التأملي.
  • تحقيق الرضا الشخصي وتعكس التجديد.
  • توفير أدوات امتلاك القوة والتمكن المهني.
  • توفير متطلبات المنحنى التكاملي في التقويم.

مكونات ملف الإنجاز الإلكتروني بالنسبة للمعلم:
تختلف مكونات ملف الإنجاز الإلكتروني باختلاف الهدف منه، ولكنه بشكل عام يتكون من:
  • بيانات صاحب الملف.
  • الفلسفة التربوية.
  • نماذج من أعمال صاحب الملف.
  • نماذج من أعمال الطلاب.
  • نتائج الطلاب.
  • صحيفة التفكر.
  • خدمة المجتمع.
  • خطة التنمية المهنية.
  • الجهد العلمي.
  • الأدوار والمسئوليات المهنية

هناك تعليق واحد:

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

قرآن كريم